المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية

أخبار إعادة التنظيم

نظم مركز أنديرا غاندي الوطني للفنون (IGNCA) ورشة عمل لمدة أسبوعين (5-17 أغسطس / آب 2019) حول إعادة-التنظيم (RE-ORG) وذلك بهدف تدريب المرشدين في متحف ومعرض الصور لبارودا، في فادودارا. تتميز مجموعة متحف ومعرض الصور لبارودا بتنوعها وتتضمن مجموعة من اللوحات الفنية، والمخطوطات، والمنسوجات، والقطع الأثرية، والسلال، والمعروضات الإثنوغرافية، ومجموعة التاريخ الطبيعي، والأدوات الخشبية والموسيقية. يحتوي المتحف على سبع غرف تخزين في أماكن مختلفة من المتحف، وقد تم إعادة-تنظيمها خلال ورشة العمل.

بعد التجربة الناجحة لورشة العمل حول إعادة-التنظيم (RE-ORG) في شينغدو في عام 2015، نظمت ايكروم نسخة جديدة من إعادة-التنظيم الصين في مدينة داتونغ بمقاطعة شانشي. استضاف متحف يونغانغ غروتوس ورشة العمل التي استمرت لمدة أسبوعين (من 16 إلى 26 سبتمبر/أيلول)، والتي استفادت من الدعم السخي الذي قدمته إدارة التراث الثقافي الوطني الصيني (NCHA) والأكاديمية الصينية للتراث الثقافي (CACH).

تعتبر ورشة العمل التدريبية التي تستمر لمدة أسبوعين جزء من مشروع "الصون الوقائي وتعزيز مجموعات قصر مانجيكاميادانا في قصر أندافيافاراترا" الذي تجريه اليونسكو بناءً على طلب من وزارة الاتصالات والثقافة في مدغشقر، وبتمويل ومساهمة سخية من حكومة اليابان.

استضاف المتحف الوطني للتاريخ المعاصر في ليوبليانا برنامج تدريبي بعنوان RE-ORG (إعادة التنظيم) سلوفينيا، الذي نظمه المجلس الدولي للمتاحف ICOM سلوفينيا.

بدأت الدورة الثامنة عشرة من ورشة عمل "إعادة التنظيم" في الخامس والعشرين من تشرين الثاني في الكويت. وذلك بعد عدة تجارب ناجحة من سلسلة "إعادة التنظيم" في كلّ من تشيلي في أيلول 2018، ثمّ البرتغال في تشرين الأول، وبعدها ألبانيا في تشرين الثاني. يتلقّى خلال هذه الدورة، التي تستمرّ حتى 7 كانون الأوّل، عشرون مشاركاً من الكويت وعُمان تدريباً حول إعادة تنظيم المتاحف. وقد افتتحت الدورة السيدة فنيسا ليندلي قاوقجي، المستشارة التقنية لدى الأونيسكو.

نظم المركز الدولي لدراسة صون وترميم التراث الثقافي الدولي (ICCROM) الشهر الفائت الحلقة الدراسية السابعة عشرة من سلسلة "إعادة التنظيم" (RE-ORG) في متحف لشبونة في البرتغال. ويعود الفضل في إقامة هذا الحدث الذي دام لفترة أسبوعين ما بين 15 و26 تشرين الأول إلى الدعم السخي من قبل إدارة التجهيزات والنشاطات الثقافية ومتحف لشبونة والبيت المقدس للرحمة في لشبونة. جميع المشاركين في هذه الحلقة الدراسية هم من المتخصصين في مجال المتاحف، وقد أتوا من عدة مناطق من العالم: سبعة عشر من البرتغال والتسعة الباقون من بلدان مختلفة.

يسرّ المركز الدّولي لدراسة صون وترميم التّراث الثّقافي (ICCROM)، ومعهد الصّون الكندي (CCI)، وبرنامج المتاحف الإيبيريّة (Ibermuseums)، أن يقدّموا مورد أدوات جديد لمنهج "إعادة التنظيم" (RE-ORG)، يمكن تنزيله مجاناً عن شبكة الأنترنت، وهو متوفّر بأربع لغّات هي الإنكليزيّة والفرنسيّة والإسبانيّة والبرتغاليّة.

في تشرين الثاني من عام 2011، أقرت الهيئة العامة للمركز الدّوليّ لدراسة صون وترميم التّراث الثّقافيّ (ICCROM)، في اجتماعها السابع والعشرين قراراً للإضاءة على "المشكلة العالمية للصون وتأمين الوصول الى مخزونات المتاحف". وقد اقترحوا أن ينخرط المركز مع الدول الأعضاء لتحسين الوضع القائم. ومنذ ذلك الحين، قام المركز بمساعدة مشاريع إعادة تنظيم ووسائل التخزين في الجزائر، والصين، وكرواتيا، واليونان، والهند، وكاليدونيا الجديدة، وصربيا. إضافة إلى ذلك، قامت أربع دول أخرى هي بلجيكا وكندا وتشيلي ونيجيريا بإطلاق استراتيجيات وطنية بهذا الخصوص.

Where do heritage professionals look for when they are in need of advice on preventive conservation? How do they update their knowledge?

يسلّط مشروع الصّون الوقائيّ ألمموّل من الحكومة اليابانيّة الضوّء من جديدٍ على المجموعة الملكيّة في جزيرة مدغشقر. وكان قد دُمر 80 % من مجموعة القصور الملكية على أثر حريقٍ هائلٍ في مجمّع روفا أنتناريفو للمتاحف في العام 1995.