المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية
ايكروم وإيطاليا

ايكروم وإيطاليا

منحت اتفاقية "المقر الرئيسي"، التي وقعتها اليونسكو وايطاليا في 27 نيسان / أبريل 1957، موطنا لمنظمة جديدة هي إيكروم. لقد مرّ اليوم ستون عاماً، ويمكن القول إن الحوار مع البلد المضيف لمنظمة إيكروم أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى.
اليوم، تقوم إيطاليا بدور رائد في حماية التراث الثقافي على الصعيد الدولي، وهو دور يتضح من خلال التطورات الدبلوماسية والإنسانية المتعددة. هذا الجانب من السياسة الخارجية الإيطالية والدبلوماسية الثقافية يفسر السبب من وجود موقع إيكروم في إيطاليا. وقد شهدت السنوات الأخيرة العديد من الفرص للتعاون بين إيكروم وبلدها المضيف حول هذه المواضيع الحيوية.  
تلتزم إيطاليا بشكل عميق في حماية التراث، ويشكل انخراطها القوي في منطقة البحر الأبيض المتوسط  القطب الرئيسي في سياستها الدولية. ويقوم البلد المضيف، بشكل مباشر أو من خلال التنسيق، بدعم دول البحر الأبيض المتوسط من خلال المساعدة الإنسانية وبناء القدرات. تهدف هذه المبادرات، التي يتم اتخاذها في كثير من الأحيان بالتعاون مع أنشطة إيكروم، إلى تحقيق تأثير إقليمي إيجابي في إفريقيا والمنطقة العربية وجنوب شرق أوروبا، وكذلك على المستوى الدولي.
علاوة على ذلك، وفي ظل تركيز ICCROM القوي على الاستعداد لمواجهة الكوارث، استفادت إيكروم من تعاونها الطويل الأمد مع اليابان من أجل تسليط الضوء على عملية الانقاذ للتراث بعد الزلازل في وسط إيطاليا
خلال 60 عاما من وجود إيكروم في إيطاليا، شهد إطار التعاون تطوراً كبيراً. وكان إيكروم، الذي ولد في أعقاب الحرب العالمية الثانية، قد دعى - في السنوات الأولى من نشاطه - إلى معالجة قضايا إعادة الإعمار ما بعد الحرب، وهي قضايا ساندتها بقوة المؤسسات الإيطالية. في أوائل الستينيات، ساهم إيكروم في الحملات الدولية التي كانت إيطاليا القوة الدافعة لها مثل (عملية الانتعاش بعد فيضانات فلورنسا، ونقل نصب أبو سمبل، وغيرها من المبادرات أيضا). وفي السنوات الأخيرة، حيث قامت إيطاليا بتعزيز دبلوماسيتها الثقافية خارج حدودها، قدم إيكروم منصة مثالية للمبادرات المشتركة ضمن سيناريو عالمي، لمعالجة التعقيد المتزايد للمواضيع التي يقترحها التراث الثقافي.

 

آخر الأخبار

بعد نجاح الوحدات الثلاث الأولى في إعادة تنظيم المتاحف في منطقة إميليا رومانيا في إيطاليا، التي عقدت عبر شبكة الإنترنت في الفترة ما بين  26 نيسان/ أبريل إلى 3 حزيران/ يونيو 2021 ، بدأت الآن المرحلة الرابعة التي ستستمر من 4 إلى 8 تشرين الأول/ أكتوبر. وسوف يتضمن هذا النشاط الممارسة في الموقع لتنفيذ خطة إعادة التنظيم وذلك باستخدام المتاحف المدنية في كل من مودينا وسينتو كدراسات حالة.

بعد نجاح المؤتمر الافتتاحي للقوة الناعمة العام الذي انعقد في العام الماضي، عُقدت النسخة الثانية منه في الثلاثين والواحد والثلاثين من شهر آب/ أغسطس  من العام الحالي 2021 ، مع مديرنا العام الدكتور ويبر ندورو، عضو نادي القوة الناعمة، الذي مثّـل منظمة إيكروم في الحدث الذي أقيم في مدينة البندقية في إيطاليا.

ICCROM is deeply saddened by the loss of lives and extensive damage, including to heritage both natural and cultural, resulting from the catastrophic wildfires currently raging in many parts of the world.

لقد كُتب الكثير بالفعل عن عام 2020، وهو عام لا مثيل له في الذاكرة الحيّـة. وبالطبع، كان ظهور وباء كوفيد العالمي هو القصة المهيمنة، حيث اختبر قدرة الدول التي واجهت الخسائر المفاجئة في الأرواح وسبل العيش، وفي العديد من الأماكن لا تزال الأزمة تتكشف.

عُقدت القمة الثقافية لمجموعة العشرين في الفترة من 29 إلى 30 تموز/ يوليو في روما، العاصمة الإيطالية، وتمّ استضافتها في أماكن مثيرة للذكريات في الكولوسيوم وقصر باربيريني تحت رئاسة إيطاليـا لمجموعة العشرين. وأدى الحدث الذي استمر يومين إلى اعتماد إعلان روما لوزراء ثقافة مجموعة العشرين، الذي دعا إلى دمج الثقافة بشكل أكبر في الاقتصادات الوطنية كفرصة للنموّ المستدام والتعاون الدولي.