المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية
آسيا ومنطقة المحيط الهادي

آسيا ومنطقة المحيط الهادي

Saramang tao temple - indonesia
Saramang tao temple - Indonesia

يستمر مركز إيكروم في التواجد بقوة في آسيا ومنطقة المحيط الهادي وذلك بفضل الشراكات المؤثرة وطويلة الأمد. وقد أدى التعاون المتنامي مع هيئة التراث الثقافي (CHA) في جمهورية كوريا إلى تمكين المركز من متابعة الاستمرار في التعليم، التدريب والبحث في مجال حفظ التراث الثقافي بالمنطقة. 

نتيجة لذلك، استطاع برنامج CollAsia لحفظ المجموعات في جنوب شرق آسيا القيام بنشاطات جديدة. استمر مركز إيكروم في تحديد احتياجات بناء القدرة في منطقة آسيا والمحيط الهادي على كل مستويات حفظ التراث، مع التطلع إلى تقديم التراث كمساهم في التنمية المستدامة في المنطقة وحول العالم.

وبفضل التعاون الوثيق والإعارات والدعم السخي الذي قدمته السلطات اليابانية، تمكن مركز إيكروم من تقديم مشاريع تعاونية بالاعتماد على الخبرات اليابانية في التحديث الزلزالي والحلول التعزيزية التي تحمي حياة الإنسان وفي نفس الوقت تحافظ على الأبنية التاريخية، إضافة إلى المعرفة والخبرة الكلية للورقة اليابانية والنهج والتقنيات اليابانية التقليدية.

 

آخر الأخبار

يعدّ إنهاء الحرب الأهلية والحفاظ على السلام أولوية عالمية، على النحو المنصوص عليه في خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030، من خلال الهدف رقم 16 المذكور في الخطة. ومع ذلك، يشير التاريخ إلى حقيقة مختلفة: وهي أن ما يقارب من نصف اتفاقيات السلام الموقعة كلها منذ النصف الثاني من القرن العشرين أدت إلى انتكاس النزاع وارتداده. 

As the COVID-19 pandemic continues to disrupt everyday life, ICCROM's International Course on Rethinking Disaster Risk Management for Cultural Heritage Collections has provided a window of opportunity to rethink training and develop capacities.

في السنوات الأخيرة، تأثرت منطقة جنوب شرق آسيا بالكوارث التي لا يمكن التنبؤ بها بسبب الأخطار الطبيعية، مثل الفيضانات وأمواج تسونامي والزلازل والحرائق والعواصف الاستوائية. فالمنطقة موطن لأشكال تراث ثقافي غنيّ لا يقدر بثمن وعلى درجة كبيرة من الأهمية، تتراوح من التراث المادي، مثل المتاحف ومجموعات الأرشيف، والآثار القديمة، والمواقع الأثرية، فضلاً عن غير المادي: مثل العادات، والموسيقى، والحرف اليدوية، وأنماط الحياة التقليدية.

ضمن إطار برنامج ايكروم للإسعافات الأولية والتعامل مع الأزمات، عقدت خلال الفترة من 10-12 يوليو/ تموز 2019 ورشة عمل وطنية حول بناء القدرة على مواجهة الكوارث في هانوي، فيتنام.

تم تنظيم الدورة التدريبية الدولية CollAsia حول "صون المجموعات الفوتوغرافية والمحفوظات" بنجاح في مدينة هو-تشي-منه، فيتنام، خلال الفترة من 22 تشرين الثاني/ نوفمبر إلى 15 كانون الأول/ ديسمبر 2018. CollAsia هي عبارة عن شراكة في مجال التدريب بين منظمة إيكروم وإدارة التراث الثقافي الكوري من أجل تحسين صون مجموعات التراث واستخدامها في جنوب شرق آسيا. تنظَّم دورة تدريبية كل عام بالتعاون مع مؤسسات من الدول الأعضاء في المنطقة لمعالجة موضوع ذي صلة. تغطي الدورات التدريبية أنواعاً مختلفة من المجموعات والمهارات المتعلقة بالصون، لكنها جميعها تعزز التفكير النقدي، ومحو الأمية العلمية، والبحوث التطبيقية، والحلول المحلية، والمقاربات متعددة التخصصات التي تعتمد على القيم وتتمحور حول الناس. يتم تحقيق التمازج والتعاون داخل وخارج جنوب شرق آسيا من خلال مشاركة المهنيين في التراث من مختلف البلدان في المنطقة وأجزاء أخرى من العالم.

تدعم إدارة التراث الثقافي الكوري برنامج قيادة التراث العالمي، معترفة بذلك بأهمية الترابط بين الناس، والطبيعة، والثقافة في إدارة التراث.

قام الدكتور ويبر ندورو، المدير العام لمنظمة إيكروم، بتاريخ 13 كانون الأول/ ديسمبر 2018، بزيارة إلى كلية التخطيط والعمارة (SPA) في نيودلهي، الهند، للتحدث عن التراث الثقافي مع الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس والخريجين في هذه المؤسسة. وقام كل من مدير الكلية الدكتور بي إس إن راو، وعميدها الدكتور سانجوكتا بهادوري بالتعريف بدور كل قسم في مجالات التخطيط، والدراسات السكنية والمشاركة في التعليم من أجل صون التراث الثقافي وإدارته في الهند.

Cyclones, typhoons, floods and earthquakes have been identified as the biggest threats to human development. They are also on the rise, with devastating consequences for cultural heritage. For this reason, as a field, we are increasingly finding ourselves in the position of needing to be ready at any moment to intervene after a disaster strikes.

سمحت الأراضي المجللة في فيتنام، والموجودة عادةً في مناطق التلال، باستعمال تقنيات الحقول المعبأة بالماء لزراعة الأرُز في الأراضي الجبلية. لقد شكلت هذه الممارسة الزراعية مشاهد طبيعية مدهشة، حيث تعيش التقاليد وتجارب الحياة المتعلقة بزراعة الأرز.

إن الزلازل هي أحداث هدّامة غالبا ما تؤدي إلى نتائج مدمّرة. وتترك الزلازل علاماتها على الطبيعة والمباني، وتؤثر على حياة الذين يعيشونها، ومن الممكن أن تكون أحداث صادمة لهؤلاء الناس. ولكن ماذا تمثل الزلازل في تاريخ ومجتمع اليابان علاوةً على هذه الدلالات السلبية؟ وما هي الإشارات التي تركتها الزلازل في التراث الثقافي الياباني؟