المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية
تعاون منظمة إيكروم والمعهد الملكي…

تعاون منظمة إيكروم والمعهد الملكي للتراث الثقافي لتحقيق الانتعاش الثقافي بعد الطوفان

 Exterior and interior of a flood affected heritage building. Source: Royal Institute for Cultural Heritage (KIK-IRPA)
 الجزء الخارجي والداخلي لمبنى تراثي تضرّر من الفيضانات. المصدر: المعهد الملكي للتراث الثقافي.

في أعقاب الفيضانات المدمّرة التي ضربت وسط أوروبا، تعاونت منظمة إيكروم مع شريكها القديم، وهو المعهد الملكي للتراث الثقافي، ومقرّه في بلجيكا، لتنظيم سلسلة من الاستشارات تهدف إلى تقييم التراث التالف المنقول وغير المنقول وتأمينه. وتهدف المؤسسة الملكية للتراث الثقافي ومنظمة إيكروم من هذه المبادرة التعاونية، إلى تقليل المخاطر وتعزيز التعافي المبكّـر من خلال تعزيز التنسيق بين الوكالات وتطوير منهجية مشتركة لتسجيل الأضرار والمخاطر في الأماكن التراثية المتضرّرة.

تقود السيدة هيلدا دي كليرك، المدير العام للمعهد الملكي للتراث الثقافي وعضو مجلس منظمة إيكروم، جهود الإنقاذ الثقافي في بلجيكا. ودعمًـا من منظمة إيكروم للبرنامج الرئيسي، نظّـم 'برنامج الإسعافات الأولية والصمود من أجل التراث الثقافي في أوقات النزاعات' ورشة عمل مرتجلة مدتها يومًـا واحدًا، ضمّـت أعضاء رئيسيين من لجنة الاستجابة للأزمات التي تمّ تشكيلها في أعقاب الفيضانات.

وقد جمعت ورشة العمل التي عُقدت في الثلاثين من شهر تموز/ يوليوعام 2021 عبر شبكة الإنترنت، سبعة عشر متخصصًا في مجال التراث تمّ اختيارهم من مختلف المؤسسات والخلفيّـات، بما في ذلك التراث المبني، والتراث المنقول، والتراث الإنساني، والمحفوظات والأرشيف، وتاريخ الفـنّ، بالإضافة إلى ممثلي المجتمع من بلجيكا، من أجل مزيج من العروض التقديمية والتفاعلية وأنشطة المناقشة العامة. وسعيـًا لتلبية احتياجات الجمهور الناطق باللغة الفرنسية بشكل أساسي، تطوّع اثنان من المترجمين الشفويين المحترفين، هما السيدة كارول سالاس والسيدة مورغان ألكسندر، وقدّمـا الترجمة الفورية تبرعـًا منهما.

أما المناقشة التي دارت، فقد استرشدت بالعروض التقديمية المستهدفة التي قدمتها كل من  السيدة أبارنا تاندون، المديرة الأولى 'لبرنامج الإسعافات الأولية والصمود في أوقات النزاعات'، و السيدة أوجيني كريت، وهي مهندسة مدنية، ورئيسة البحوث في برنامج "كراتير" الفرنسي، فضلًا عن السيدة فرانسواز كولانج والسيدة ويفين ورلاند-غوسولان، وهما مستشاراتان علميّـتان في مجال الحفظ الوقائي في المعهد الملكي للتراث الثقافي.

 قد أسفرت ورشة العمل عن التوصّل إلى إجماع مشترك حول نماذج تقييم المخاطر والأضرار التي تلي الفيضانات، والتي تمّ توزيعها لاحقًـا على أصحاب المصلحة المعنيين والمستفيدين من خلال لجنة الأزمات.

وقد باتت النماذج متاحة الآن على شبكة الإنترنت باللغات الفرنسية والهولندية والإنجليزية.

وللوصول إليها، يرجى منكم النّـقر على الروابط الموجودة في الشريط الجانبي.

حول المعهد الملكي للتراث الثقافي

المعهد الملكي للتراث الثقافي هو جزء من المكتب الفيدرالي البلجيكي لسياسة العلوم، وهو مكرّس  لدراسة الأصول الفنية والثقافية البلجيكية وحفظها. وتشمل مهامه على البحث في علوم التراث، وتقديرها، وحفظها، وترميمها، بالإضافة إلى توثيق الجَـرْد والتراث.

المؤسسات الأخرى المشارك

  •  المعهد الملكي للتراث الفني،
  •   لجنة الدرع الأزرق البلجيكي،
  •   إتحاد والونيا – بروكسل،
  •   المتاحف والمجتمع في والونيا،
  •   وكالة والونيا للتراث،
  •   مركز التراث بين الأديان والفنون الدينية،
  •   اللجنة الملكية للمعالم والمواقع وأعمال التنقيب في إقليم والون،
  •   الجمعية الملكية البلجيكية للقصور التاريخية والحدائق في بلجيكا،
  •   جمعية الأرشيفيين البلجيكيين الفرنكوفونيين،
  •    المعهد الفلمنكي للتراث الثقافي،   
  •   المجلس الدولي للمتاحف بلجيكا / والونيا – بروكسل،
  •   المجلس الدولي للمعالم والمواقع في بلجيكا، أرشيف ومحفوظات الدولة، بلجيكا،    
  •   المجلس الدولي للمعالم والمواقع، بلجيكا.