المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية

حول

يستجيب البرنامج الخاص بأميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي للتراث المهم للمنطقة، والذي يشمل على مائة وواحد وأربعين موقعًـا من مواقع التراث العالمي ذات أشكال تعبيـر ثقافي متنوّعة وهامة؛ ففيها العديد من الثقافات والثقافات الفرعيـة القديـمة؛ والروابط القوية بين ثقافة الطبيعة ومخزونات غنيّـة من المعارف الأصلية؛ والفنّ المعاصر المبتكر.

يواجه هذا التراث تهديدات ناجمة عن عوامل اجتماعية وسياسية واقتصادية وبيئية، بما في ذلك تغيّـر المناخ، والأخطار الطبيعية مثل الأعاصير والعواصف والزلازل، والسياحة الجماعية، والتحضّر السريع، وقضايا الحوْكمة، ونقص الوعي وفرص القدرات المهنية.

وسوف تركّـز أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي على إدارة مخاطر الكوارث، استجابة للعديد من الأحداث الكارثية الأخيرة والتهديدات المحتملة في المنطقة. كما سينظر في الإدارة الشاملة للتراث الثقافي، بما في ذلك منهجيات وأدوات التخطيط طويل الأجل، مع التركيز بشكل خاص على تقييمات الأثر، والمقاربات التي تركّـز على الناس والربط بين الطبيعة والثقافة.

يتزايد الزخم في جميع أنحاء العالم لجعل الحفظ أكثر استدامة، في ضوء التحدّيات المستمرة والمتزايدة لتغير المناخ، وزيادة التحضّـر، والانخفاض الملحوظ في الموارد المتاحة. والهدف من ذلك هو تعزيز المرونة بين مؤسسات التراث ومحترفي الحفظ، حتى يتمكنوا من الاستفادة من الفرص الحالية، وفهم التحديات المستقبلية المعقدة، ومناصرة التنمية المستدامة.

ستكون الإسبانية والبرتغالية هما اللغتان الأساسيتان لأنشطة أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي لتعزيز إشراك أوسع لمتخصصي الحفظ وكذلك المتخصصين من المجالات الأخرى.

ألاخبار