المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية
الاخبار


يتم إجراء هذا الاستطلاع كجزء من مشروع *APACHE، وهو مشروع بحثي جديد ينفذه الاتحاد الأوروبي لتطوير حلول فعالة ومعقولة التكلفة للصون الوقائي للقطع المعروضة أو المخزنة.

استضاف المتحف الوطني للتاريخ المعاصر في ليوبليانا برنامج تدريبي بعنوان RE-ORG (إعادة التنظيم) سلوفينيا، الذي نظمه المجلس الدولي للمتاحف ICOM سلوفينيا.

يعتبر الحريق أحد الأخطار الأساسية التي تهدد أصول التراث الثقافي في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من أن الحريق قد يبدو حدثًا نادرًا من منظور مؤسسة واحدة، إلا أن الحرائق الكبيرة قد تصبح أمراً روتينياً عند التفكير في التراث الكلي للأمة.

قام مركز ايكروم – الشارقة بالتعاون مع شركائه في المشروع، وبتمويل من المجلس الثقافي البريطاني (صندوق حماية التراث) بالشراكة مع وزارة الشؤون الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة في المملكة المتحدة، بتنظيم ورشتي عمل لصالح الهيئة العامة للآثار والمتاحف في السودان، حول التعليم وإدارة المتاحف في الخرطوم، وذلك خلال الفترة من 10 فبراير/ شباط إلى 21 فبراير/شباط 2019 .

يتعرض التراث الخاص بالفسيفساء للتهديد بشكل متزايد بسبب أعمال البناء الحديثة والسرقة وعدم وجود موظفين مؤهلين للقيام بأعمال الحفاظ والصيانة التي تبدو في أمسّ الحاجة إليها. لتلبية هذه الحاجة، تم تنظيم دورة تدريبية دولية لمدة خمسة أسابيع للحفاظ على الفسيفساء في الموقع، خلال الفترة من 26 مارس/ آذار إلى 26 أبريل/ نيسان 2019 ، ضمن الموقع التاريخي لجبيل (بيبلوس) في لبنان. ويهدف هذا التدريب، الذي شارك فيه ستة موظفين من المديرية العامة للآثار في لبنان DGA وستة موظفين حكوميين من ليبيا والأردن وفلسطين، إلى تعزيز قدرات كوادر الإدارات الوطنية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، المسؤولة عن رعاية المواقع الأثرية، على الحفاظ على تراثها من الفسيفساء. تم تنظيم هذا الحدث بشكل مشترك من قبل مركز ايكروم – الشارقة، والمديرية العامة للآثار في لبنان (DGA) ومعهد جيتي للحفاظ (GCI).

ضمن فعاليات مشروع حفظ وتأهيل "متاحف المجتمع في غرب السودان"، في أم درمان والأبيض ونيالا، قامت منظمة ايكروم بتنظيم سلسلة من ورشات العمل بعنوان " تعزيز الدور الاجتماعي والثقافي لمتاحف غرب السودان". يتم تنفيذ مشروع "متاحف المجتمع في غرب السودان" بتمويل من المجلس الثقافي البريطاني (صندوق حماية التراث)، بالشراكة مع وزارة الشؤون الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة في المملكة المتحدة.

يصادف هذا العام مرور 500 عام على وفاة ليوناردو دافنشي (1452 - 1519)، الذي يعتقد أنه وضع كتاب "لا يوجد شيء اسمه نفايات"، كاستجابة لمراقبة العالم الطبيعي. إن المنتج الثانوي في صناعة ما يجب أن يكون نقطة الانطلاق لمنتج آخر. تبدو كلماته على صلة إلى حد مذهل مع الإطار العام لمفهوم الاستهلاك والإنتاج المستدامين في العالم الحديث.

الشركاء هم حاجة ضرورية ضمن جهود الحفاظ على التراث، حيث يمكن أن يحقق التعاون الاستفادة من أنواع مختلفة من رأس المال (مثل الموارد المالية والبشرية والاجتماعية والمادية) في أنشطة مختلفة مثل زيادة التمويل، والإدارة، والبحث، والتعليم، والتوعية. ضمن سياقات الكوارث، تزداد الحاجة للشراكات بهدف تنسيق جهود الاستجابة، حيث تكتسب أهمية إدراج الحفاظ على التراث الثقافي ضمن جهود الاستجابة المزيد من الاهتمام. بشكل خاص، يتم النظر إلى منظمة ايكروم على نحو متزايد كشريك مهم بهدف الاستفادة من شبكتها الواسعة للوصول إلى الخبرات المحلية المطلوبة من جهة، وتدريب العاملين في مجال الاستجابة على أفضل ممارسات الإدارة من جهة أخرى.

In today’s world, cultural heritage institutions must strive to be accountable, transparent and participatory, spending resources effectively while balancing needs of the community with those of the future.

تشعر منظمة ايكروم بالصدمة والحزن العميق بسبب الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام في باريس، وتعرب عن تعاطفها الشديد وتضامنها مع سكان مدينة باريس والشعب الفرنسي والكنيسة الكاثوليكية في هذه اللحظة المأساوية. إنها خسارة مروعة للعالم.