المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية
الاخبار


في عام 2017، أجرت منظمة ايكروم دراسة استقصائية تجريبية لمجموعات الفن المعاصر في المتاحف الأرجنتينية، بالتعاون مع وزارة الثقافة الأرجنتينية، المديرية الوطنية للممتلكات والمواقع الثقافية (DNBSC). يشكل هذا المسح الأساس لجدول أعمال ايكروم 2020/2021 لتقييم الاحتياجات وتحسين حفظ وإدارة مجموعات الفن المعاصر على المستوى الإقليمي في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

كان الحفاظ على تراث الفسيفساء، وعلى مدى السنوات العشر الماضية، هو محور مبادرة MOSAIKON التي قادتها أربع منظمات دولية هي إيكروم (ICCROM)، ومؤسسة جيتي، ومعهد جيتي للحفاظ، واللجنة الدولية لحفظ الفسيفساء (ICCM). ركزت مبادرة MOSAIKON على التدريب المهني والتقني، والبحوث، والمؤتمرات، والمنشورات، مما أدى إلى تعزيز القدرات والشبكات المهنية للعاملين في حفظ الفسيفساء في جنوب وشرق البحر المتوسط.

اختتمت في 6 كانون الأول 2019 أعمال الدورة الدولية الثامنة للإسعافات الأولية للتراث الثقافي في أوقات الأزمات (FAC)، والتي جرت في مقر مركز إيكروم في روما. شارك في هذه الدورة وعلى مدار 4 أسابيع 16 مشتركاً من 14 دولة هي (تشيلي، مصر، إستونيا، جورجيا، الهندوراس، الهند، العراق، إيطاليا، اليابان، اسبانيا، جنوب السودان، سورية، ترينيداد وتوباغو، والولايات المتحدة الأمريكية)، وحاضر فيها خمسة مدربين وخبراء تدريس قدموا من مناطق مختلفة من العالم للعمل في كل من روما وبلدة نورسيا.

نظّم المركز الدولي لدراسة حفظ وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم) بالتعاون مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول)، دورة تدريبية دولية لوحدات الشرطة على الإسعافات الأولية ومنع الاتجار غير المشروع بالتراث الثقافي في أوقات الأزمات، بدعم مالي من الحكومة السويسرية، ومن حكومة الشارقة، وذلك في الفترة مابين 8 إلى 19 ديسمبر 2019.


يسر منظمة ايكروم ومعهد الكندي للحفظ CCI والمؤسسة المصرية لإنقاذ التراث تقديم دليل "منهجية إعادة التنظيم" (RE-ORG) الذي أصبح يمكن تحميله مجاناً بلغتين جديدتين هما الإيطالية والعربية.

ببالغ الحزن والأسى ننعي إليكم نبأ وفاة الراحلة بريجيد سوليفان. كانت بريجيد مشاركة في دورتين تدريبيتين تم تنظيمهما في منظمة ايكروم في فيا سان ميشيل في الثمانينيات والتسعينيات. في عام 1983 حضرت بريجيد دورة المبادئ العلمية للحفظ، وفي عام 1993 دورة حفظ اللوحات الجدارية.

تمثل مجموعات التراث دليلاً واضحاً على تنوعنا وإبداعنا وتاريخنا. فهي تعد مورداً قوياً للتعليم الذي يعزز الإبداع والتماسك الاجتماعي والرفاه. وتعتبر المعارض أداة قوية لتشجيع التغيير، ولاشك أن المخططين لهذه المعارض هم الممثلون الذين يمكنهم تحقيق ذلك.

تجمع هذه الدورة بين 20 مشاركاً من 16 دولة والعديد من الخبراء من أكثر من 12 دولة. يأتي المشاركون من اختصاصات مختلفة - تتراوح بين الحياة البرية، والقانون، والاقتصاد، والفنون البصرية، والهندسة المعمارية، والتاريخ، والتخطيط الحضري، والكيمياء، والجغرافيا، وعلم الآثار على سبيل المثال لا الحصر. كما لدينا خليط جيد من الأشخاص الذين يعملون في مواقع التراث، والوكالات الحكومية المركزية أو المحلية، والقطاع الخاص، والمنظمات غير الحكومية، والجامعات، والمتاحف.

كجزء من مشروع مشترك بين ايكروم واللجنة الوطنية الجورجية للدرع الأزرق حول "الأدوات التي تركز على المجتمع في الحفاظ على التراث الثقافي وبناء القدرة على مواجهة الكوارث" ، تم تنظيم رحلة ميدانية في راشا ليشخومي و سفانيتي السفلى في الصيف الماضي، خلال الفترة من 28 يوليو/ تموز ولغاية 2 أغسطس/ آب.

أعطى مجلس النواب الإيطالي الضوء الأخضر للتصديق على وتنفيذ تبادل المذكرات بين إيطاليا وايكروم، بعد موافقة مجلس الشيوخ على القانون. تقول النائبة ميريلا ايميليوزي (حركة النجوم الخمس): إن الاحتفاظ بمقر ايكروم في بلدنا له فائدة كبيرة وأهمية خاصة.