المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية

معلومات حول

 إن الأصوات والصور المسجّلة هي جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية وهي تلعب دورًا مهمًـا في تراثنـا. فهذه المواد تثقّـف وتلهم وتشكّـل وجهات نظرنا حول الماضي والحاضر والمستقبل.     

غالبًـا ما تمتلك المؤسسات الثقافية والذاكرة مجموعات مقتنيات صوت وصورة قيّمة ولكنها تفتقر إلى المهارات والموارد اللازمة لحمايتها وتوفير الوصول إليها. وغالبًـا ما يتمّ حجز المحتوى السمعي البصري في صيغٍ  قديمةٍ (مثل أشرطة الفيديو) بسبب عدم وجود فرصة للانتقال إلى الصيغ الحديثة.

وحتى مع نموّ مجموعات المقتنيات الصوتية والمرئية بشكل كبير، تظلّ الموارد المتاحة للمؤسسات التي تهتم بها ثابتة. وما لم يتمّ اتخاذ إجراءاتٍ عاجلة، سيختفي معظم التراث الصوتي والصوري  الذي يعود للقرن الماضي.

ألاخبار