المحمية الطبيعية "أوباتوبا" في البرازيل، والمدينة الساحلية "رشيد" في مصر، ومحافظة كرمان – وهي جزء من صحراء لوط في إيران، وجزيرة توتي الواقعة عند ملتقى النيل الأبيض والأزرق في السودان، ومنطقة كاسيسي الواقعة على الحافة الخارجية لحديقة جبال روينزوري الوطنية بأوغندا. هذه النقاط المناخية الساخنة الخمسة هي مواقع الابتكار النهائية لمشروع تطوير القدرات المتتالية الخاص بمنظمة إيكروم والذي عنوانه: "صافي الصفر: التراث من أجل العمل المناخي."

يهدف مشروع "صافي الصفر" إلى استخدام معارف السكان الأصليين والممارسات التقليدية في كل منطقة للتخفيف من حدة انعدام الأمن الغذائي، والتدهور البيئي، وانبعاثات الكربون، والهجرة القسرية والصراع على الموارد.

وباستخدام التقارير العلمية للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) والمعلومات التي تم جمعها من مشروع "المناخ والثقافة والسلام" – Climate.Culture.Peace؛ وهو مشروع دولي لبناء المعرفة وصل إلى 113 دولة، طورت منظمة إيكروم برنامج الإسعافات الأولية والمرونة للتراث الثقافي في أوقات الأزمات (FAR)، وهي المبادرة الأولى من نوعها.

فمعارف السكان الأصليين والمعارف المحلية، والتكيف القائم على النظم الإيكولوجية والتكيف المجتمعي غالباً ما توجد معاً في استراتيجيات وإجراءات فعالة للتكيف. والتي، معاً، يمكن أن تولد تغييرات تحويلية مستدامة. كما يمكن لتدابير الحوكمة التي تتوافق مع العلوم ومعارف السكان الأصليين بشفافية أن تعمل كعناصر مساعدة لهذا الإنتاج المشترك.
– "تغير المناخ 2022: الآثار والتكيف وسرعة التأثر," الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC).

يجمع مشروع "صافي الصفر"، الذي نُظم بدعم من مؤسسة الرمز البريدي السويديةSwedish Postcode Foundation، بين البحث التجريبي مع التدريب، والاختبار الميداني لاستراتيجيات التخفيف والتكيف، ورفع الوعي، والأنشطة المتعلقة بتشكيل السياسات. ففي المرحلة الأولى الجارية، سيجمع البحث الميداني خرائط نظام المعلومات الجغرافية(GIS) مع البيانات التي تم جمعها من خلال المقابلات، وتسجيلات التاريخ الشفوي والمسوحات الأدبية.

وبمساعدة فريق متعدد التخصصات مؤلف من 10 أخصائيين في المناطق، تم اختيارهم من مجالات الحد من مخاطر الكوارث، وعلوم المناخ والبيئة، والتخطيط الحضري، والمساعدات الإنسانية والتنموية، والاتصالات، وبناء السلام، وعلم الإنسان (الأنثروبولوجيا)، طورت إيكروم نموذجا تدريبياً يتضمن عناصر أساسية للتعلم. وتعد المحاضرات المسجلة مسبقاً، والاستشارات الفردية للفريق، وورش العمل المتعلقة ببناء المهارات، بعضاً من أنماط التعلم المتنوعة التي يتم استخدامها في المشروع الذي مدته 20 شهراً.

تم توزيع أربعة خبراء ناشئين لمساعدة مواقع الابتكار مثل جماعة الشيربا (Sherpas) لإجراء بحث قوي وشامل، ولرصد التقدم، والمساعدة في توصيل النتائج، والتواصل مع فريق إيكروم القائم على برنامج الإسعافات الأولية والمرونة للتراث الثقافي في أوقات الأزمات (FAR) وذلك لتعزيز العمل الذي يتم إنجازه في مواقع الابتكار. حيث ستضمن جماعة الشيربا تبادل المعرفة بين الأجيال من خلال إشراك مجموعات الشباب على الصعيدين المحلي والدولي.

وفي صميم المشروع، نجد تقييماً لأوجه الضعف وتقييماً للقدرات القائمة على المشاركة(VCAs) ، كذلك للعمل الإبداعي المشترك. فالهدف العام هو تحديد النهج والظروف التي يمكن أن يصبح فيها حفظ التراث بقيادة المجتمع المحلي ناقلاً للعمل المناخي والتنمية المستدامة.

تعرف على مواقع الابتكار الخمسة لمشروع "صافي الصفر"

الموقع الأول: أوباتوبا، البرازيل

Brazil
أوباتوبا، البرازيل (UNICAMP)

أوباتوبا في البرازيل هي محمية طبيعية بالقرب من مدينة ساو باولو؛ وهي واحدة من أكثر المدن اكتظاظاً بالسكان في الأمريكتين ومركز نشط بالأعمال. كما أنها غنية بالموارد المائية، ومعظمها مليء بالغابات المطيرة الواقعة في المحيط الأطلسي، ويحدها 100 كيلومتر من الساحل. حيث سيستفيد هذا المشروع من المعرفة التي تمتلكها مجتمعات كويلومبولا المحلية المهمشة بما يخص الحفاظ على تنوع المحاصيل في أوباتوبا. ومن خلال الأبحاث التي يمكن التحقق منها، سيقوم فريق المشروع بتطوير أنظمة جرد ومصارف بذور للأنواع المحلية للتخفيف من حدة انعدام الأمن الغذائي. يضم الفريق القائم على هذا المشروع ممثلين عن المجتمع المحلي لكويلومبولا ومختبر الآثار العام (LAP) في مركز الدراسات والبحوث البيئية في جامعة ولاية كامبيناس (UNICAMP). حيث سيتم دعمهم من قبل شركاء محليين منهم: لجنة تغير المناخ والتراث في المجلس العالمي للمعالم والمواقع في البرازيل - إيكوموس (ICOMOS – Brazil) Climate Change and Heritage Committee، وأمانة الزراعة والإمداد في ولاية ساو باولو (IAC)، والمركز الوطني لرصد الكوارث الطبيعية والتنبيهات (CEMADEN) ، ودائرة التاريخ في جامعة ولاية غوياس.

Egypt
رشيد، مصر (EHRF)

الموقع الثاني: رشيد، مصر

رشيد هي مدينة ساحلية على دلتا النيل وموقع تراث عالمي. تعرف رشيد بأنها بالمكان الذي تم العثور فيه على حجر رشيد. تتأثر المدينة اليوم بارتفاع مستوى سطح البحر وزيادة ملوحة مياه النهر. حيث سيقوم مشروع "صافي الصفر" بتوثيق وتحليل الممارسات المعمارية الدارجة فيها والطرق التقليدية لصيد الأسماك للحد من آثار تغير المناخي على حياة وسبل عيش المجتمع المحلي. وبالشراكة الوثيقة مع منظمات الصيادين في مدن الموانئ المصرية؛ بما فيها رشيد، والإسكندرية، ودمياط وبورسعيد، سيتم تنفيذ المشروع من قبل المؤسسة المصرية لإنقاذ التراث (EHRF)، جنباً إلى جنب مع قسم المجتمع والبيئة بجامعة القاهرة والهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء في مصر.

الموقع الثالث: صحراء لوط، إيران

Iran
صحراء لوط، إيران (NDRI)

صحراء لوط أو دشت لوت، هي أول موقع طبيعي في إيران مسجل في قائمة اليونسكو للتراث العالمي. تُعرف المنطقة بأنها أكثر الأماكن حرارة على وجه الأرض، حيث تعاني من فترات متواصلة من الجفاف. ففي موقع الابتكار هذا، سيخفف المشروع من حدة ندرة المياه من خلال إحياء نظام إدارة المياه القديم - القناة. إضافة إلى ذلك، سيعمل المشروع على تمكين فريقاً بقيادة النساء للقيام بزراعة أشجار الطرفاء (الإثل) لزيادة تنحية الكربون، والحد من التصحر، وتعزيز السلام والأمن. تم تصميم المشروع من قبل معهد أبحاث الكوارث الطبيعية (NDRI) بالشراكة الوثيقة مع المنظمة المجتمعية غوجينو (Gojino)؛ والتي ستكون الميسر الرئيسي في الميدان.

الموقع الرابع: جزيرة توتي، السودان

Sudan
جزيرة توتي، السودان (SUDTT)

تقع جزيرة توتي عند التقاء النيل الأبيض والأزرق في السودان وتحيط بها المدن الكبرى وهي: الخرطوم، وأم درمان، والخرطوم بحري. ففي العقود الأخيرة، شهدت الجزيرة ارتفاعاً في درجات الحرارة، والجفاف المتواصل، وأنماط هطول الأمطار غير المنتظمة، فضلاً عن الفيضانات الدورية وارتفاع مستوى سطح البحر. وبالشراكة مع استوديو ايربان (Studio Urban)، وجامعة الخرطوم، والعودة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، يعمل مركز أبحاث التنمية الحضرية في السودان (SUDTT) – وهو من يدير هذا المشروع، على تعزيز نظام الإنذار المبكر الذي يديره المجتمع المحلي – الطايع – في جزيرة توتي، وذلك من خلال الارتباط المتقاطع بين المعرفة المحلية والتكنولوجيا الحديثة. ومن خلال المشروع، سينشئ الفريق نظام تنبؤ محلي وشامل للجزيرة وما حولها للتخفيف من حدة آثار الفيضانات.

الموقع الخامس: كاسيسي، أوغندا

Uganda
كاسيسي، أوغندا (CCFU)

يتدفق نهر كابيري عبر مقاطعة كاسيسي الأوغندية، بين الموقع الثقافي المقدس "إكيسالهالا كيا كورورو" (Ekyisalhalha Kya Kororo) وحدود حديقة جبال روينزوري الوطنية، وهي أحد مواقع التراث العالمي. ففي العقد الماضي، أدت فيضانات نهر كابيري المدمرة؛ الناجمة عن أنماط هطول الأمطار غير المنتظمة والأنهار الجليدية سريعة الذوبان في جبال روينزوري، إلى تعطيل حياة وسبل عيش مجتمعات الأراضي المنخفضة، مثل منطقة باكونزو. ويتألف الفريق القائم على هذا المشروع من قادة مجتمعيين من المجتمع المحلي لباكونزو و"مؤسسة عبر الثقافات" الأوغندية (CCFU)؛ وهي منظمة محلية غير حكومية. وبشراكة وثيقة مع هيئة الحكومة المحلية لمقاطعة كاسيسي، والمؤسسة الثقافية لباكونزو، والمعروفة باسم أوبوسينجا بوا روينزورورو، وهيئة الحياة البرية الأوغندية (UWA)، سيستفيد فريق المشروع من معرفة وخبرات مجتمع باكونزو للزراعة والحفاظ على الأنواع النباتية المحلية من أجل زيادة تنحية الكربون، والسيطرة على تآكل ضفاف الأنهار وتحسين التنوع البيولوجي في المنطقة.

يشمل مشروع "صافي الصفر: التراث من أجل العمل المناخي" 4 مراحل

•    المرحلة الأولى: تحليل الحالة وجمع البيانات.
•    المرحلة الثانية: ورشة عمل وجهاً لوجه.
•    المرحلة الثالثة: تنفيذ المشروع.
•    المرحلة الرابعة: ندوة دولية.

في المرحلة الأولى الجارية، ستقوم الفرق في مواقع الابتكار الخمسة بإجراء أبحاثاً ستساعد في تطوير قصص مناخية خاصة بالمكان. وفي المرحلة الثانية، ستساعد هذه القصص المناخية في تطوير استراتيجيات التخفيف والتكيف من خلال ورشة عمل وجهاً لوجه، والتي سيتم اختبارها ميدانياً في المرحلة الثالثة من المشروع. أما  في المرحلة الرابعة والأخيرة، سيتم نشر نتائج مشروع "صافي الصفر" بأكمله وذلك في ندوة عبر الإنترنت يشارك فيها شركاء إيكروم في مشروع "صافي الصفر" وشركائهم في مشروع "المناخ والثقافة والسلام" – Climate.Culture.Peace.

ترقبوا المزيد من الاكتشافات من مواقع الابتكار.