المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية
قيادة التراث العالمي

قيادة التراث العالمي

إن إنشاء برنامج قيادة التراث العالمي هو آخر التطورات الخاصة ببناء القدرات ضمن إطار التراث العالمي. هذا البرنامج هو عبارة عن شراكة بين مركز إيكروم والاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة والموارد الطبيعية (إيوسن) ووزارة المناخ والبيئة النرويجية، بالتعاون ايضاً مع مركز التراث العالمي والمجلس الدولي للبحوث المناخية (إيكوموس). يهدف البرنامج إلى تحسين ممارسات الصون والإدارة للثقافة والطبيعة من خلال عمل اتفاقية التراث العالمي، باعتبارها عنصراً لا يتجزأ من مساهمة مواقع التراث العالمي في التنمية المستدامة.

اعتمادأ على نهج جديد وتحويلي، لن يركز البرنامج بشكل حصري على العمل ضمن إطار اتفاقية التراث العالمي فحسب، بل عوضاً عن ذلك سوف يعتمد نظرة أوسع نطاقاً لتشمل كافة ممارسات الصون. كما سيأخذ البرنامج بعين الاعتبار كيفية العمل ضمن مواقع التراث العالمي والمجتمعات والاختصاصيين الذين يدعمونهم، إذ يمكن للتراث العالمي توفير قيادة جديدة وأفضل لتحقيق وتحفيز الابتكار، والأداء والتميز في الممارسة العملية.

سوف يعتمد البرنامج نهجاً متكاملا للطبيعة والثقافة منذ البداية، مع التركيز على:

  • وضع واختبار المعايير القيادية لصون المواقع، وضمان مساهمتها في المجتمعات المحلية والتنمية المستدامة من خلال الانخراط في التراث العالمي
  • تقدیم مشورة رفيعة المستوى، موثقة ومترجمة علی نطاق واسع حول سیاسات وممارسات الصون، لا سیما من خلال دمج دلیل إدارة التراث الثقافي الذي يقوده إيكروم، ودليل إدارة التراث الطبیعي الذي يقوده الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة والموارد الطبیعیة (إيوسن) ضمن منشور واحد جديد.
  • إنشاء شبكة من المواقع القيادية المعترف بها دولياً (بما في ذلك مواقع التراث العالمي التي تستعرض الممارسات الرائدة) والتي يمكن أن توفر منصات للتعلم وبناء القدرات.
  • بناء شبکات دولیة تجمع بین الممارسین في مجالي الطبيعة والثقافة، والمؤسسات التي تربط الممارسة علی أرض الواقع بالقیادة علی المستویات الدولیة والإقلیمیة والوطنیة والمحلیة.
  • توفير فعاليات التدريب والتبادل، وأنشطة بناء القدرات الأخرى لدعم عمل كل من مديري المواقع، والجهات المعنية، وخدمات التراث الوطني في مختلف الدول المشاركة.

يتألف البرنامج من خمسة نماذج:

  1. الإدارة الفعالة: الطبيعة، الثقافة، والمجتمعات
  2. المرونة
  3. تقييم الأثر
  4. مواقع التعلم
  5. الشبكات القيادية