المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية
التراث في زمن وباء كوفيد

التراث في زمن وباء كوفيد

webber ndoro

أعزائي أسرة المركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية- إيكروم،

نحن نراقب، مثلكم جميعًا، جائحة وباء كوفيد 19، ونعمل على تنفيذ مجموعة من التدابير التي تضمن سلامة موظفينا فيما نستمر في القيام بأعباء مهمتنا التي تهدف إلى تعزيز حفظ التراث الثقافي وصونه حول العالم. إن هذه الأزمة، أولاً وقبل كل شيئ، أزمة صحّـية، ونحن نشارك بفكرنا وشعورنا أولئك المرضى والمهمومين والحزانى. ومع فرض الإغلاق في البلدين اللذيْـن يستضيفان مقرات مكاتبنا، وهما كل من إيطاليا ودولة الإمارات العربية المتحدة، يعمل الموظفون من منازلهم ويخططون لتأجيل بعض الأنشطة التي كان من المقرر إجراؤها في الأسابيع المقبلة، بينما يسعون في الوقت نفسه، إلى استنباط طرق جديدة لتوفير المحتوى والدعم للمهنيين المختصين ولمؤسسات الحفظ والصون العاملة  داخل دولنا الأعضاء.

إننا نؤمن إيمانـًا راسخـًا وشديدًا بقوة التراث الثقافي وبقدرته على المساعدة في جعل العالم مكانـًا أفضل. ومن خلال توفير بيئة مؤاتية للدول الأعضاء في منظمة إيكروم كي تعمل على حفظ تراثها الثقافي، فإننا نهدف إلى الإسهام في الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات. ونحن نفكر الآن، أكثر من أي وقت مضى،  فيما يعنيه عملنا للناس الذين ندرّبهم، وللمجتمعات التي نخدمها، ولشبكتنا الواسعة من الشركاء حول العالم.

لقد وضع وباء كوفيد 19 عبئـًا ثقيلاً على المؤسسات والزملاء الذين ينبغي عليهم أن يعملوا على رعاية التراث الثقافي بجميع أنواعه وعلى رعاية إدارته. وما فتئ فريقنا يعمل على إعداد شبكةٍ تحتل حيّـزًا مكانيـًا يوفر الموارد والنصائح في التعامل مع التراث في زمن وراء كوفيد 19، شبكة تتضمن نماذج للتقييم وحكايات استمدت من شبكتنا حول دوْرِ الثقافة في هذه الأوقات العصيبة.

ونحن نفتح المجال للآخرين لمساعدتنا في مشاركة المعلومات ذات الصلة التي يمكن لها أن تفيد المختصين المحترفين في مجال الحفظ الصون والمؤسسات المتخصصة في كل مناطق العالم.

ونحن بغاية الامتنان لكل الذين شاركوا معرفتهم معنا في شبكتنا، كما نشكر جميع أولئك الذين اتصلوا بنا وتواصلوا معنا خلال هذه الفترة. كما أننا اصدرنا أيضـًا بيانـًا ودعوة للعمل لأولئك الذين يعملون في مجالنا كي نجتمع معـًا للبحث في طرقٍ لاستخدام التراث بوصفة أداة للتعافي وللمرونة، فيما نعمل على حماية جوانب ضعفه، وأيضـًا لأولئك الذين يمثـلون قطاع عملنا الواسع. كما نحيي جهود كافة عمال التراث ومؤسساته الذين يواجهون أوضاعــًا غير مسبوقة وغاية في الصعوبة.

أعلم أننا موجودون هنا للمساعدة، وسوف نعمل متحدين لحماية تراثنا وتعزيز قيمته بوصفه محركـًا للتنمية والرفاه.

المخلص،  

ويبير ندورو  
المدير العام