منذ عام 2010، ما فتئت منظمة إيكروم تقدّم المساعدة الفنيّة أثناء حالات الطوارئ الكبرى أو المعقدة - تلك التي صنّفتها اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات على أنها حالات طوارئ من المستوى 2 والمستوى 3. ويتمّ تقديم المساعدة في نطاق برنامج الإسعافات الأولية والقدرة على الصمود، وعند الضرورة، بدعم من البرامج الأخرى.

إن برنامج الإسعافات الأولية والقدرة على الصمود جاهز لنشر شبكة تضمّ ما يزيد عن ألف 'مسعف أول ثقافي' في سبعة وثمانين دولة، بالإضافة إلى مقاربات تمّ اختبارها ونشرها ميدانيًـا لتأمين واستعادة التراث المادي وغير المادي المعرّض للخطر. أما معايير التدخّل فهي:

  • الحوادث التي تنطوي على ضرر جوهري للتراث الثقافي، يتجاوز بكثير قدرة الدولة العضو المتضررة ؛
  • بناءً على طلب محدّد من الدولة العضو المتأثرة أو المؤسسة الشريكة لـمنظمة إيكروم.

FAR Emergency Response

أنواع المساعدة الطارئة المقدمة:

  • التقييمـات السريعة لاحتياجات للتراث الثقافي؛ والأضرار اللاحقة للأحداث، وتقييمات لجميع أنواع التراث الثقافي؛
  • تدريب في الموقع للمتطوّعين والمهنيين والعاملين في المجال الإنساني لإنقاذ التراث المتضّرر وتثبيته؛ وبناء القدرات للتخطيط، وكذلك تنفيذ عمليات التعافي بعد الكوارث على نطاق واسع؛
  • إنشاء آليات التنسيق بين الوكالات.

Responses provided to date

  • هايتي، 2010 - التدريب أثناء الأزمات والمساعدة في تقييم الأضرار اللاحقة للحدث وتقييم المخاطر. إن منظمة إيكروم تدعم وقت الموظفين وتكاليف المهمة، وقد دعمت مؤسسة سميثسونيان تكلفة التدريب.

  • الفلبين، 2013 - المساعدة في تقييم الأضرار اللاحقة للحدث وتقييم المخاطر بعد إعصار هايان وزلزال بوهول (كارثة مزدوجة). وقد دعمت منظمة اليونسكو تكاليف بعثات التقييم والاجتماعات الفنية اللاحقة، وقدّمت منظمة إيكروم للموظفين تكلفة الوقت ومساعدة الخبراء.

  • جنوب السودان، 2013 - تقييم الأضرار والمخاطر وكذلك الإنقاذ في حالات الطوارئ لجمع سجلات الأرشيف الوطني في جنوب السودان، وتقديم المدخلات الفنية والمشورة لاستعادة المحفوظات بعد الحرب، وتصميم المبنى الجديد. أما التكاليف فقد كانت بدعم من منظمة اليونسكو.

  • سوريا، 2013 - تمّ توفير تدريب عبر شبكة الإنترنت على عمليات الإسعافات الأولية لموظفي المديرية العامة للآثـار والمتاحف بالتعاون مع منظمة إيكوموس واللجنة الدولية العلمية لمجابهة المخاطر- التابعة لمنظمة إيكوموس. وقد وفّـرت منظمة إيكروم تكاليف وقت الموظفين.

  • النيبال، 2015-2016 - المساعدة في إطلاق خريطة الحشد لتقييم الأضرار والمخاطر الأولى، والتدريب أثناء الأزمات لإنقاذ الهياكل والمجموعات وتثبيتها، وتدريب المتطوّعين أثناء الأزمات، وتخطيط التعافي المبكّـر، وآليات التنسيق لما بعد الكارثة الاسترداد، والمساعدة في إعداد نموذج عمل للمخازن المؤقتة المرئية، في متناول الزوار، لضمان استمرارية عمل المتاحف. وقد تلقّـت منظمة إيكروم أموالاً من كل من مؤسسة سميثسونيان وصندوق الأمير كلاوس وحكومة النرويج. كما  قامت بتنشيط أموال الطوارئ حتى تصل مبلغ خمسة آلاف يورو لدعم تكاليف مهمة الموظفين وشراء إمدادات الطوارئ.

  • ميانمار، 2016 – تمّـت المساعدة في تقييم الأضرار بعد الزلزال وتقييم المخاطر في موقع باغان، والتدريب أثناء الأزمات لأفراد المجتمع المحلّي والمتطوّعين والموظفين في قسم الآثـار من أجل الإسعافات الأولية المنتظمة، والتثبيت في حالات الطوارئ للهياكل والمعابد. كما تمّ عقد جلسات مع المجتمعات البوذية المحليّة لضمان استمرارية التراث غير المادي. وجاء دعم تكاليف مهمة الموظفين وورشات العمل من الدعم الذي قدمته منظمة اليونسكو؛ أما منظمة إيكروم فوفّـرت تكاليف مهمة الخبير في صيانة طلاء الجدران.

  • العراق، 2017 – تم إجراء تدريب مشترك على تقييم الأضرار والمخاطر للموظفين في قسم الآثار بالتعاون مع مؤسسة سميثسونيان لإنقاذ التراث الثقافي، بعد تحرير الموصل. وكانت تكاليف المهمة بدعم من مؤسسة سميثسونيان.

  • الهند، 2018، 2020 - في أعقاب الفيضانات الهائلة التي جرت في جنوب الهند في 2018، أطلقت منظمة إيكروم، بالتعاون مع منظمة إيكوموس-الهند، خريطة جماعية لتقييم الأضرار والمخاطر، وهي التي تمّ استخدامها لاحقًـا في تقييم احتياجات ما بعد الكوارث بقيادة الحكومة. وقد جرى تقديم تدريب تطوّعي عبر شبكة الإنترنت أو بالحضور الشخصي، نظمته الحكومة المحلية والمنظمات غير الحكومية بالتعاون مع منظمة إيكوموس. وقامت منظمة إيكروم بتفعيل أموال الطوارئ البالغة قيمتها  5000 يورو والمخصصة ضمن برنامج الإسعافات الأولية للثقافة (وهو البرنامج الذي أصبح يسمّى الآن برنامج الإسعافات الأولية والقدرة على الصمود) لدعم تكاليف المهمة وشراء مستلزمات الطوارئ.

     بعد الإعصار الكبير المسمى آفان في 2020، الذي دمّـر ولايتين في الهند ودمّـر أيضـًا مواقع التراث العالمي في الهند وبنغلاديش، ساعدت منظمة إيكروم القوة الوطنية للاستجابة للكوارث والمنظمات غير الحكومية المحلية في إجراء تقييم سريع للاحتياجات، مما ساعد على تقديم المساعدة الطارئة لـحملة الثقافة والتراث الطبيعي والثقافي المتضرّر.

  • البرازيل، 2018 - بناءً على طلب من وحدة التأهب والاستجابة للطوارئ التابعة لمنظمة اليونسكو، تمّت دعوة برنامج الإسعافات الأولية والقدرة على الصمود لإرسال ممثل للمشاركة في تقييم الأضرار في الموقع والمخاطر في أعقاب حريق جدّ في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في البرازيل.

  • كرواتيا ، 2020 – جرى تقديم المشورة والتوجيه عبر شبكة الإنترنت لقادة المتاحف في كرواتيا بهدف إبلاغ عملية صنع القرار وإنشاء تنسيق مشترك بين الوكالات للتعافي بعد الزلزال لمجموعات المتاحف والمباني التاريخية المتضررة. تعاونت اليونسكو مع منظمة إنتيركوم.

  • لبنان، 2020 – تمّ تقديم نصائح وإرشادات عبر شبكة الإنترنت لتقييم الأضرار والمخاطر، وتحقيق الاستقرار في حالات الطوارئ للهياكل، والتوثيق في حالات الطوارئ، والإنقاذ، والتخزين المؤقت لمجموعات المقتنيات التراثية المتضررة في المتاحف والمكتبات. وقد قدّم مكتب منظمة إيكروم في إمارة الشارقة منحةً صغيرةً لشراء مستلزمات الطوارئ ومعدّات السلامة.